زراعة الشعر للنساء والرجال

 

 متي بدأ زراعة الشعر ؟

إن الكثير من الرجال والنساء على حد سواء ليُعاني – بشكل كبير – من مشكلة تساقط الشعر، ولقد أخذت تقنيات زراعة الشعر في التطور منذ بداية القرن التاسع عشر وحتى اليوم، وذلك عن طريق الإبداع التكنولوجي والتطور الجراحي لتلك التقنيات المتبعة لتلك الجراحة، حتى أصبحت الآن أسهل والحصول على نتائج مرضية من قبل المرضى أكثر.

أن أول جراحة لزراعة الشعر للإناث قد تمت في اليابان فى عام 1943م، إلا أن بصيلات الشعر لم تكن من نفس الشخص، إلا أن التطور الذي حل بهذه الجراحة، قد أدى إلى أن تكون بصيلات الشعر المستخدمة من شعر الشخص نفسه، أى أخذ عينة الشعر من منقطة كثيفة الشعر من أى منطقة بجسم الشخص المراد لزاعة الشعر لديه، وقد أجريت أول تجربة لهذه الجراحة، فى أوائل فترة الستينيات من القرن الماضى، وقد أدت هذه العملية إلى نجاحٍ باهر استمر وتطور حتى يومنها هذا.

 

 متى يمكن إجراء العملية؟

بالنسبة للنساء، يكون إجراء العملية لديهن إذا تطلب الوضع، كما يمكن إجراء العملية في أي سن، بشرط ألا يكون تساقط الشعر سببه زيادة هرمونات الذكورة.

أما بالنسبة للرجال، فيمكن الخضوع لهذه العملية مع بداية ظهور الصلع، ويمكن الانتظار حتى يرى الطبيب مدى تدرج الشعر ومقدار الصلع في الرأس، ويكون الأمر بالاستشارة والاتفاق بين الطبيب والجراح.

 

 ما هي أسباب تساقط الشعر ؟

لتساقط الشعر عند الرجال والنساء العديد من الأسباب منها:

  • العامل الوراثي.
  • زيادة هرمون الذكورة، الذي يفرزه الجسم.
  • كذلك يؤثر الحمل على الشعر عند النساء، والأنظمة الغذائية التي لا تحتوى على معدل كافٍ من المعادن و الفيتامينات المقوية للشعر.
  • الجروح أو الحروق فى فروة الرأس.

 

 ما هو الاختلاف بين الرجال والنساء في تساقط الشعر ؟

عند الرجال ، يميل الشعر المتساقط إلى التساقط بشكل مطرد ومتساوٍ، في مناطق محددة من الرأس، حتى إنه يصل إلى الصلع أحيانًا، أما عند النساء فإن الشعر يتساقط بشكل متوزع على الرأس جميعها، ولا يتخذ مكانًا محددًا إلا في أحيان نادرة، فتكون زراعة الشعر صعبة لهم خاصة إذا كان التساقط على مساحة واسعة من الرأس.

 

 ما هي أنواع زرع الشعر ؟

توجد طريقتان لزراعة الشعر في منطقة الرأس الأمامية  : 

الطريقة الأولى لزراعة الشعر  (follicular unit transplantation ) (FUT) :

وفيها يقوم الجراح بقطع قطعة صغيرة الحجم من منطقة تحتوى على شعر كثيف بالرأس، ثم يقوم – باستخدام المكبر – بتقطيع القطعة إلى قطع أصغر وأدق بحيث تحتوى كل قطعة على شعرة أو شعرتين، ثم يقوم بتوزيعها على المنطقة المراد زراعة الشعر فيها.

الطريقة الثانية لزراعة الشعر  (follicular unit extraction  (FUE)  :

وهي من أحدث الطرق المستخدمة في هذه الجراحة، وفيها يقوم الجراح عن طريق استخدام جهاز معين بقلع شعرة واحدة بأكملها من الجذور ثم يقوم بزراعتها بشكل مباشر في المنطقة التي يريد زراعة الشهر فيها.

 

 كيف تتم جراحة زرع الشعر؟

تحت تأثير البنج الموضعي، يقوم الطبيب بزراعة الشعر الذى تم أخذه من المنطقة المانحة (بالطريقتين السابقتين) فى المناطق المراد زراعتها

 ماذا بعد جراحة زراعة الشعر؟

  • يظهر الشعرالمزروع في المناطق التي حدث فيها تساقط للشعر خلال اشهر من العملية.
  • يمكن معالجة أى آلام تنتج عن لعملية عن طريق تناول بعض المسكنات التي يقوم الطبيب بكتابتها للمريض.
  • يمكن ممارسة الحياة اليومية في اليوم التالى من العملية.
  • تظل فروة الرأس مغطاة بغيارات طبية وبعة قابلة للتهوية.
  • تستغرق جراحة زراعة الشعر حوالى ٦ ساعات تقريبًا.

 

 ما هي مخاطر جراحة زراعة الشعر ؟

قليلة هي مخاطر جراحة زراعة الشعر، إلا أنه فى بعض الحالات تنتج المخاطر التالية:

  • قد تظهر بعض التورمات في مقدمة الرأس إن تم زراعة الشعر فيها، إلا أنها تزول بعد مدة قصيرة، وأحيانًا يصل هذا التورم إلى الحاجبين والجبهة.
  • بعد الآلام البسيطة بعد العملية و يمكن علاجها بالمسكنات

 

 ملحوظات هامة:

  • يمكن تصفيف الشعر وحلاقته بعد ستة أشهر من إجراء  العملية.