علاج تساقط الشعر بالميزوثيرابي

إن مظهر الشعر ليعطي جمالاً وجاذبية كبيرين، وعلى ذلك تأتي أهمية اهتمام البشر بالشعر والعناية به، ومن ثم ظهرت الكثير من الجمعيات العالمية والمراكز العلاجية في دول العالم، التي تهتم بالشعر وعلاجه، إن كان خفيفًا أو وصل إلى مرحلة الصلع الذي يعالج عن طريق العمليات المسماة بزراعة الشعر الطبيعي وكذلك الصناعي.

 

كما أن الشعر السليم بالإضافة إلى أنه يُعطى جمالاً وجاذبية، ويعمل كذلك على حماية الرأس من أشعة الشمس الحارقة وكذلك الأشعة فوق البنفسجية، والتي تؤثر بشكل سلبي على الجلد والصحة.

 

أسباب تساقط الشعر :

  1. العامل الوراثي، أو الصلع الوراثي، وهو عبارة عن انتقال جينات الصلع من إحدى عائلتي الأم أو الأب، وتبدأ تلك العملية مع بداية فترة العشرينات من العمر.
  2. المستحضرات التجميلية للشعر غير الموثوق بها، خاصة عند النساء، وهي التي تسبب بشكل سلبي على الشعر وقوته وتؤدي إلى تساقطه، كما تؤدي بعض صبغات الشعر والمواد التي تحتوى على مواد كحولية إلى التساقط أيضًا.
  3. داء الثعلبة، الذي ينتشر من خلال منطقة صلعاء صغيرة في الرأس، حتى تؤدي إلى الصلع، وعلاجه يكون عن طريق تناول أدوية الكورتيزون والمناعة.
  4. وهناك فترات يتساقط شعر النساء بشكل أكبر بسبب التغييرات الجسدية التي تحدث نتيجة الرضاعة .

 

علاج تساقط الشعر:

إن كان الشعر خفيفًا بسبب استخدام مستحضرات التجميل أو لأسباب وراثية، فإنه يمكن استخدام العلاج حينئذ عن طريق استخدام الميزوثيرابي.

ما هي حقن الميزوثيرابي؟

أثبتت الكثير من الدراسات العلمية الحديثة أن العلاج عن طريق حقن الميزوثيرابي فعَّال ويُعَدُّ من أفضل العلاجات المستخدمة للشعر، وهو أقوى من أى علاج يتناوله المريض عن طريق الفم، وهذه الحقن عبارة عن إبر رفيعة كي لا تسبب آلامًا، تعطى للمريض في المنطقة السطحية لفروة الرأس، وتحتوي على الكثير من المواد المهمة للجسم كالفيتامينات والمعادن والإنزيمات والأحماض الأمينية، التي تغذي صحة الشعر، وتعمل على استعادته.

 

عدد جلسات العلاج بالميزوثيرابي:

يُحدد الطبيب مع المريض عدد الجلسات التي يجب أن يخضع لها، وهي في الغالب كالتالي:

  • ستة جلسات، جلسة واحدة أسبوعيًا.
  • جلستان، جلسة كل أسبوعين.
  • جلستان، جلسة كل شهر.
  • جلسة واحدة كل ثلاثة شهور، ويستمر عليها المريض.

 

النتائج المتوقعة لعلاج الميزوثيرابي :