تجميل الحروق بالليزر والجراحة لاستعادة المظهر الجذاب

آثار الحروق من أكثر المشاكل التي تسبب عدم الثقة بالنفس، يمكنك الآن تجميل الحروق وإزالة الآثار الناتجة عنها بكل سهولة، فلا تقلق وتعرف على عمليات تجميل الحروق بالتفصيل لاستعادة ثقتك في نفسك.

كيف تتم عمليات تجميل الحروق؟

تعددت التقنيات في تجميل الحروق، وهي بالأساس تعمل على إزالة الجلد من على الحرق، وأخذ قطع من الجلد في أماكن أخرى.

تقنيات تجميل الحروق

تتحدد التقنية ونوع العملية حسب نوع وعمق التشوهات والندوب لدى الشخص المصاب:

تجميل الحـروق بزراعة الجلد

  • إدخال بالون من السيليكون تحت الجلد وملئه بالمحلول الملحي ببطء، ليسمح للجلد بالتمدد.
  • نزع جلد من جسم الشخص لتغطية أثر الحرق.
  • استخدام التخدير الموضعي أو الكلي حسب درجة خطورة الحرق ومكانه.
  • إزالة النسيج المحروق، ووضع مكانه النسيج الجديد.
  • وضع ضمادات على المنطقة المصابة.

تجميل الحروق بالليزر

موجات الليزر يمكنها أن تحسن من آثار الحروق وتقضي عليها، كما أنها تعمل على توحيد لون البشرة، ويتم قبلها تحديد مكان الحرق، وتحديد الجهاز المستخدم حسب شدة الحرق، ويأخذ المصاب كريمات مضادة للالتهابات.

أشخاص يمكنهم إجراء تجميل الحروق

  • شخص تعرض لحريق وأصيب بتشوهات وندوب.
  • يجب أن تكون الحالة الصحية للشخص جيدة جداً، ولا يعاني من أمراض.
  • يجب ألا يكون الشخص المصاب مريض ، حتى لا يتناول مضادات للتجلط مثل الأسبرين والوارفرين.
  • في الحالات التي يتم استخدام بالون سيليكون فيها، من المفضل أن يكون المصاب شباباً حتى يتمتع بالمرونة الكافية.

التعافي من عمليات تجميل الحروق

العملية الجراحية

يستلزم بعض الوقت ، ربما تتماثل إلى الشفاء لمدة من أسبوع إلى أسبوعين ، حسب درجة التئام الجرح، ومن المهم اهتمام المصاب بنظافة المنطقة حتى لا يصاب بالعدوى.

التعافي من تجميل الحروق بالليزر

التماثل للشفاء يكون سريع للغاية، ولا يلزمك سوى أن تتبع التعليمات وأن تحرص على دهن مضادات التهاب وكريمات ترطيب على مكان الإصابة، وعدم التعرض إلى أشعة الشمس.

اقرأ أيضا: