جراحة شد الوجه

جراحة شد الوجه :

الوجه هو عنوان الشخص و هو واجهته للتعامل مع الناس و هو الوسيلة الاهم للتعبير عن الفرحة أو الحزن من خلال تعابير الوجه ، و جراحة شد الوجه جراحة مهمة جداَ ، تهدف الى شد الجلد المترهل من الوجه و الرقبة للحصول على وجه يتميز بالجمال و النضارة و الشباب .

 

 الشخص الأنسب لشد الوجه:

  • يمكن أن يقوم بتلك الجراحة من مريض يعاني من كثرة الدهون في الوجه و الرقبة فيقوم بعمل جراحة ازالة الدهون و بعدها شد الوجه و الرقبه.
  • من يكون لديه تجاعيد كثيفة في منطقة الخدين، وكذلك ترهل الجلد حول عظمة الفك.
  • كل من يُعاني من ترهل للجلد بسبب الشيخوخه او بسبب رجيم قاسي .

 كيفية التشخيص قبل إجراء العملية:

يتم تشخيص سماكة الجلد ومرونته، وكذلك تحديد مقدار التجاعيد الموجودة عليه، كما يتم فحص خط الشعر لتحديد مكان الفتحات للعملية.

 

  جراحة شد الوجه :

تنقسم هذه الجراحة الى نوعين حسب الطريقة ، النوع الاول هو شد الوجه باستخدام خيوط دقيقة طبية و دائمة يتم فيها سحب الجلد باتجاه الخيوط و لا يحدث فيها ازالة للجلد الزائد و تفضل هذه الطريقة لمن يعانون من ترهل بسيط في الوجه

عملية شد الوجه كاملا وهذه العملية تفضل لمن يعانون من درجات كبيرة من الترهل ، و فيها يقوم الطبيب بعمل شق جراحي بمحاذاة الاذن للاعلى و باتجاه خط الشعر و يتم فيها ازلة الجلد الزائد .

  فترة النقاهة:

تتباين مدة النقاهة بحسب الأشخاص ونوعية العملية الجراحية المستخدمة، وفي الغالب تستغرق من ثلاثة إلى أربعة بعد العملية للعودة إلى الأنشطة المعتادة والحياة الطبيعية، ويحتاج المريض إلى أربعة أسابيع من العملية للعودة إلى مزاولة النشاط الرياضي.

 

  نوع التخدير المستخدم في هذه العملية:

في الغالب يستخدم الطبيب التخدير الموضعي، وأحيانًا التخدير الكلي في هذه العملية حسب ما يراه الطبيب مناسبا للحالة .

 

  إرشادات ما بعد العملية:

  1. تقليل الجهد المبذول وتناول قسطًا من الراحة التامة لبضعة أيام بعد الجراحة.
  2. يمكن أن يستعين المريض بمساحيق للتجميل من أجل إخفاء الاختلاف اللوني في الوجه.
  3. يتم إزالة الغرز عادة على مراحل تمتد من خمسة إلي عشرة أيام بعد العملية.