انسداد المريء عند حديثي الولادة

 

 انسداد المريء :

إن انسداد المريء أو ما يسمى رتق المريء، هو عبارة عن تشوهٍ خَلقي، تشمل عدم نمو المريء بشكل سليم؛ حيث يكون جزء المريء  العلوي مسدودًا وجزؤه السفلي مرتبطًا مباشرة بالقصبة الهوائية.

أما خطورة تلك الحالة، ففيها يُسد القسم العلوي من المريء، وهو الجزء المؤدي من الفم إلى المعدة تمامًا، وعندها لا يستطيع الطفل  ابتلاع إفرازات الفم أو الأنف مما يؤدي إلى توجهها إلى القصبة الهوائية، ويؤدي ذلك إلى انسدادها جزئيًّا، وقد يتسبب ذلك في التهاب الرئة  الذي يعوق بدوره تنفس الطفل.

أثبتت الإحصاءات التي أجرتها بعض الدراسات حول تلك المسألة أن نسبة انتشار تلك الظاهرة تمثل حالة واحدة أمام كل 4000 مولود.

 

 تشخيص انسداد المريء عند حديثي الولادة:

  • يُلاحظ على المصاب، صعوبة في التنفس، بسبب تراكم كمية كبيرة من المخاط.
  • انخفاض في اكسدة الدم وزرقة حول الشفتين.
  • يقوم الطبيب بإدخال أنبوب عن طريق الفم إلى داخل المريء، وفي حال وجود انسداد، فإن الأنبوب يُعلق ولا يستطيع الاستمرار في التقدم إلى داخل المريء

 

 علاج انسداد المريء:

يجب على المصاب بها إجراء عملية جراحية من أجل الشفاء منها، وفي الكثير من الأوقات يمكن القيام بربط طرفي المريء؛ أما في حال عدم  القدرة على ربط طرفي المريء، نتيجة الابتعاد بينهما، فتوجد عدة طرق علاجية بديلة منها:

  1. إجراء فغر المعدة؛ حيث يقوم الطبيب فيها بإحداث شق داخل جدار البطن وإدخال أنبوب من أجل التغذية، وفي هذه الحالة يزداد طول الجزء العلوي المغلق من المريء، في أغلب الحالات، خلال ثلاثة أشهر أو أكثر، بحيث يصبح بالإمكان الربط بين طرفي المريء.

 

  1. وفي حالة عدم اقتراب هذين الطرفين يمكن استبدال المريء عن طريق رفع المعدة إلى داخل الصدر، وربطها مباشرة بالقسم العلوي من المريء، يمكن أيضًا، استبدال المريء عن طريق استعمال (loop) من الامعاء الدقيقة أو الغليظة.