زراعة الشارب

زراعة الشارب

مميزات عملية زراعة الشنب

زراعة الشارب

في مختلف عصور التاريخ كانت تظهر صيحات مختلفة باستمرار لأنماط تصفيف الشعر واللحية والذقن، ووضع الشعر المستعار حتى أنه يمكن تمييز كل عصر عن آخر باختلاف هذه المظاهر، والآن أصبح الكثير يُقبلون على ترك لحيتهم وشاربهم كأحد رموز الجاذبية والرجولة فتمنحهم المزيد من الثقة؛ مما جعل الكثير يقبلون على زراعة الشارب لإكمال مظهرهم وتحقيق التناغم بين شعر الوجه؛ لذا ما رأيكم في التعرف على كيفية تحقيق ذلك بمتابعة السطور القادمة؟

عملية زراعة الشارب:

مثلما يرغب الكثير من الرجال في لحية كثيفة هناك من يرغبون في زراعة الشارب، والبعض الآخر قد يتفاوت لديهم نمو شعر الوجه ويرغبون في تحقيق التوازن بين ذلك الاختلاف، وهناك من يزرعون اللحية والشارب معًا لأسباب تجميلية، وهي عملية ليست معقدة، حيث يتم استئصال الشعر من مؤخرة الرأس أو من مناطق أخرى من الجسم تتوافق مع الصفات الطبيعية التي تشمل: اللون، الكثافة، وسمك شعر الشارب واللحية.

يمكن أن يخضع لعملية زراعة الشارب:

- الرجال الذين يرغبون في الحصول على شنب طبيعي المظهر.
- الرجال الذين ينمو الشنب لديهم بشكل غير مكتمل.
- من يرغبون في زيادة كثافة شعر الشنب.
- الرجال الذين فقدوا شعر الوجه بسبب التعرض لحادثة أو حرق.
- من يوجد لديهم الحجم والكثافة الكافية في المنطقة المانحة لزراعة الشعر.
- غير المعرضين لتساقط الشعر لأسباب وراثية.
- من لا يعانون من أي حالة من حالات تساقط الشعر التي قد تتسبب في تساقط الشعر مرة أخرى.
- الرجال الذين يعانون من بعض أنواع الثعلبة مثل: الثعلبة البقعية، حيث يتساقط الشعر لديهم في صورة بقع دائرية فارغة؛ لذا يمكنهم الخضوع للجراحة في حالة توافر الشعر في الرأس أو الجسم.
- من توجد لديهم ندبة ناتجة عن الحوادث أو الحروق في منطقة الشنب، حيث يمكنهم زراعة الشعر لإخفاء الندبة والحصول على المظهر المرغوب.

كيفية إجراء عملية زراعة الشارب وهل تختلف عن زراعة شعر الرأس؟

لا توجد الكثير من الفروق الجوهرية بين عملية زراعة الشنب وزراعة شعر الرأس، فكل منهما يمكن أن تتم بنفس التقنية، ولكن هناك بعض الاختلافات التي يراعيها أ. د/ وائل غانم للحصول على نتائج طبيعية ودقيقة، ومنها:
- عدد الشعر المطلوب لزراعة الشنب أقل بكثير من الشعر المطلوب لزراعة الرأس.
-يجب مراعاة نوع ولون وسمك الشعر الذي ستتم زراعته في الشارب؛ لأنه يتم الحصول عليه من مناطق ذات طبيعة مختلفة، قد يترتب عليها ظهور الشنب بمظهر غير طبيعي.
- يمكن الحصول على نتائج طبيعية كلما كان الشعر أكثر تجعدًا وأقصر.
- تختلف زاوية الشعر وفقًا لشكل الشارب، واتجاه نمو الشعر وزاويته.
- يقوم أ. د/ وائل غانم بعمل شقوق جراحية أصغر بكثير في الشنب عن الرأس.

زراعة الشعر

التقنية المستخدمة في زراعة الشارب:

قديمًا كانت تستخدم تقنية FUT في جميع أنواع زراعة الشعر، وفيها يقوم الطبيب بحلق جزء من فروة الرأس واستئصال شريحة من فروة الرأس وتقسيمها لمئات من الطعوم، ثم يقوم بزرعها في مناطق زراعة الشعر. بعد ذلك يقوم بخياطة فروة الرأس وتنتج عنها ندبة خطية طولية في فروة الرأس وينتج عنها فترة تعافي أطول، وعادةً ما يترتب عليها الشعور بعدم الارتياح وبعض الألم. أما التقنية الأحدث والأكثر استخدامًا في زراعة الشنب واللحية والمناطق الأصغر التي تحتاج لزراعة شعر أقل هي تقنية الاقتطاف FUE ،  وفيها يقوم أ. د/ وائل غانم بحلق عدة أجزاء من الجزء الخلفي من فروة الرأس، وانتزاع بصيلات الشعر من الجذور في هذه المناطق ثم يقوم بزراعتها في الشنب حتى يصل إلى الكثافة المطلوبة، ويحرص أ. د/ وائل غانم على أخذ بصيلات الشعر من مناطق الرأس التي يتشابه الشعر بها مع شعر الشنب والذقن، كما أن العملية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي لجعل العملية غير مؤلمة، وبعد استخلاص جذور الشعر يقوم بعمل شقوق دقيقة للغاية لزراعة الشعر الذي تم اقتطافه، ويبدأ الشعر بعد العملية في النمو بشكل طبيعي.

الاستعداد لعملية زراعة الشارب:

بعد حجز موعد مع أ. د/ وائل غانم سوف يتم شرح التقنية المستخدمة في زراعة الشنب خلال جلسة الاستشارة، وإيضاح النتائج المتوقعة وفقًا لطبيعة الشعر وخصائصه، وطلب أيضًا الحصول على تاريخ طبي كامل؛ للكشف عن أي عوامل موجودة بشكل مسبق قد تتداخل مع نتائج الجراحة أو أي حالات مرضية قد تعرضك للخطر أثناء الجراحة، وقد يوصي بالتالي:
- الإقلاع عن الكحول بشكل عام قبل الجراحة بعدة أيام، وذلك حتى يكون الدم نقيا من المواد التي قد تتسبب في التداخل مع عمل التخدير أو توقف تأثيره، وعندها يحتاج الجسم لتخدير إضافي قد يعرض الصحة للخطر ولا ينصح به في أغلب الحالات، والأسوأ من ذلك عندما يتوقف تأثير التخدير أثناء الجراحة نفسها، كما قد يضعف القدرة على الشفاء.
- يوصي أ. د/ وائل غانم بتجنب حلق الشعر في المناطق المانحة للشعر خاصةً في الجزء الخلفي من فروة الرأس.
- تجنب التدخين وذلك لما للنيكوتين من آثار سلبية ضارة على شفاء الجسم ووصول الدم بشكل طبيعي إلى أنسجة الجسم؛ لذلك يوصى بالتوقف التام عن التدخين قبل العملية بأسبوعين على الأقل.
- تجنب الأدوية المسيلة للدم مثل: المكملات العشبية، الأسبرين، وكذلك الأدوية المضادة للالتهابات؛ حتى لا يتعرض الجسم لمخاطر النزيف أثناء الجراحة.
- قد يطلب أيضًا أ. د/ وائل غانم إجراء بعض فحوصات الدم والفحوصات الطبية الأخرى للكشف عن أي عوامل للخطر.
- التعرف على وجود حساسية وتجنب المواد التي تسببها قبل الجراحة بفترة كافية.
- يجب أيضًا الحفاظ على الصحة العامة وتجنب الإصابة بأي نوع من العدوى.

التعافي بعد عملية زراعة الشارب:

فترة التعافي بعد زراعة الشنب ليست طويلة، ولكن حتى تمر بشكل صحي ينصح  أ. د/ وائل غانم  بالآتي:
- لتقليل التورم اجعل رأسك في وضع مرتفع طيلة الوقت وأثناء النوم، وذلك حتى يهدأ التورم والانتفاخات الطفيفة في غضون يومين.
- تجنب الأنشطة الشاقة لمدة يومين أو أسبوع على الأقل للحفاظ على الشعر المزروع من التلف.
- التعرض لأشعة الشمس قد يتسبب في ضعف بصيلات الشعر؛ لذا يجب تجنب أشعة الشمس قدر الإمكان لمدة أسبوعين على الأقل.
- عدم غسل الوجه لمدة أسبوع بعد زراعة الشنب، كما يجب تجنب حلق الوجه.
- الالتزام بوضع مرهم مضاد حيوي على مناطق زراعة الشعر أو تناول مضادات حيوية لمنع انتقال أي عدوى.

نتائج زراعة الشارب:

بعد ثمانية أسابيع من عملية زراعة الشنب يصبح مظهر الشعر طبيعيًا، وفي بعض الأحيان قد يستغرق الأمر من 14 إلى 15 أسبوعًا على الأقل. بعد الانتهاء من الجراحة يتوقع وجود بعض الانتفاخ والاحمرار في مناطق الشعر المزروع لمدة تتراوح بين يومين إلى 3 أيام. خلال الأسابيع الثلاثة الأولى يتوقع سقوط الشعر المزروع؛ لأن بصيلات الشعر في هذه الفترة تكون قد تعرضت للصدمة ولا تستطيع الاحتفاظ بالشعر، وتبدأ في تكوين شعر جديد من 3 إلى 4 شهور من الجراحة، فيمكن للنتائج النهائية أن تكون ملحوظة خلال 6 أشهر. ينصح في هذه الفترة بالحفاظ على التغذية الجيدة وإضافة الكثير من الفيتامينات والمعادن والبروتين إلى النظام الغذائي، بالإضافة إلى تجنب الكافيين، والإبقاء على رطوبة الجسم بتناول الكثير من المياه.

مميزات زراعة الشارب:

- الحصول على المظهر المرغوب وزيادة الثقة بالنفس.
- الإجراء بسيط يتم بأدنى قدر من التدخل الجراحي.
- لا تنتج عن الإجراء أي ندوب ولا تستخدم أي غرز جراحية.
- الحد الأدنى من الألم أثناء وبعد الجراحة.
- قلة فترة التعافي وفترة الجراحة التي تستغرق عادةً من ساعتين إلى 3 ساعات فقط.
- في خلال عدة أشهر يمكن الحصول على شارب أكثر سمكًا وكثافةً.

عزيزي القارئ كانت هذه عملية زراعة الشارب وكل ما يتعلق بالتقنية المستخدمة، وكذلك النتائج والمميزات، وفي النهاية نتمنى أن نكون تمكنا من تقديم إجابات كافية لأسئلتك، وإن رغبت في طرح أسئلة أكثر عن أسعار زراعة الذقن أو عن العملية والحصول على المزيد من الاستفسارات، لا تتردد في التواصل مع مركز أ. د/ وائل غانم استشاري جراحة التجميل وإصلاح العيوب الخلقية.

خدمات اخرى

عمليات زراعة الشعر
زراعة الشعر

إن عملية زراعة الشعر أصبحت من أكثر العمليات التجميلية الناجحة شيوعًا، ...

عملية زراعة شعر الذقن
زراعة الذقن

الكثير من الرجال الآن يميلون إلى ترك لحيتهم وتحديدها، فقد أصبحت هذه ال...

زراعة الحواجب بالاقتطاف
زراعة الحواجب

الحواجب من أكثر ملامح الوجه التي تعطي جمالًا مميزًا وتُبرز جاذبية العي...