شد الوجه

شد الوجه

شد ترهلات الوجه

شد الوجه

الجميع يرغب في وجه مشدود بدون أي ترهلات أو تجاعيد، لذلك تزداد عمليات البحث عن أفضل الطرق للحصول على وجه خالي من التجاعيد أو آثار كبر السن، ونظرًا لأهمية هذا الموضوع ابتكر الأطباء عدة طرق حديثة لشد الوجه سنستعرضها فيما بعد في تلك السطور التالية، ولكن أولًا دعونا نذكر أسباب ظهور تجاعيد الوجه.

ما هي أسباب ظهور تجاعيد الوجه؟

- يعتبر السبب الأشهر لظهور التجاعيد هو التقدم في السن، حيث يفقد الجلد بمرور الوقت المرونة وبعض من الدهون، مما قد يتسبب في ظهور الترهلات والتجاعيد.
- فقدان الوزن السريع ينتج عنه ظهور ترهلات في الوجه.
- سوء التغذية وعدم الحرص على تناول الطعام الغني بالفيتامينات، والألياف التي يحتاجها الجسم.
- الإصابة بالاكتئاب، القلق، والتوتر النفسي التي تعتبر من الأمراض التي تتسبب في ضعف الجسم وظهور أعراض الشيخوخة المبكرة.

هناك بعض العادات الخطأ التي اعتاد البعض عليها، والتي تتسبب في ظهور تجاعيد ومشاكل في الوجه مثل :

- الإفراط الشديد في التدخين، حيث يعرف عن التدخين أنه يضر بالصحة العامة للفرد.
- عدم شرب كميات كافية من المياه يوميًا، حيث إن المياه هي عنصر أساسي في الجسم ومعظم العمليات الحيوية تستلزم المياه، كما أن شرب المياه يحافظ على نضارة البشرة ويعمل على ترطيب الجسم.
- السهر الشديد وقلة النوم وعدم انتظامه، حيث تتسبب قلة النوم في إرهاق الجسم، وظهور هالات سوداء تحت العين، وقد يتسبب أيضًا في ظهور تجاعيد الوجه.

وكنتيجة لظهور التجاعيد وفقدان الجلد لمرونته تصبح البشرة أقل نضارةً وأكثر ارتخاءً، وتقل الدهون في بعض الأماكن في الوجه؛ لذا يتم اللجوء إلى عمليات شد الوجه للتغلب على :

- الجلد الزائد أسفل الفك السفلي أو ما يعرف باللغد.
- إزالة الترهلات الموجودة في الرقبة.
- ترهل الخدين.
- التجاعيد في الوجه وحول الفم.

في هذه الحالات يتم اللجوء إلى طريقة من طرق عمليات شد الوجه المختلفة، والتي تنوعت بشكل كبير نتيجة للتقدم العلمي، وهذه هي الطرق الجراحية وغير الجراحية المختلفة لعملية شد الوجه:

- عملية شد الوجه جراحيًا.
- عملية شد الوجه بالليزر.
- عملية شد الوجه بالخيوط الطبية.
- عملية شد الوجه بالثيرماج.
- شد الوجه بدون جراحة.
ولكن لا تعتبر عمليات شد الوجه حلًا فعالًا لعلاج التجاعيد السطحية البسيطة أو علاج التصبغات الموجودة بالبشرة أو التلف الناجم عن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

شد الوجه

هل عملية شد الوجه جراحيًا عملية صعبة، وتحتاج إلى وقت طويل ؟

لا تعتبر عملية شد الوجه بالجراحة عملية صعبة، بل تعتبر من العمليات الآمنة والتي تكون نتائجها ملحوظة ومؤثرة على المظهر الجمالي للشخص، حيث في البداية يتم تخدير المريض تخديرًا كليًا، ثم يقوم أ. د/ وائل غانم بعمل شق جراحي على جانبي الوجه يتم من خلاله شد الأنسجة والعضلات تحت الجلد، كما يمكن عمل نحت الدهون الموجودة في الوجه والعنق وشفطها، وإعادة توزيعها في المناطق التي قد تحتاج إلى تجميل، ثم يقوم أ. د/ وائل غانم بإزالة الجلد الزائد وخياطة الجرح بغرز تجميلية أو إغلاقه بشريط لاصق.

هناك بعض التقنيات المختلفة المستخدمة لعملية شد الوجه التي تعتمد على حجم الجرح ومكانه، ومنها ما يلي:

- الشق التقليدي لعملية شد الوجه.
- الشق المحدود، وهو شق جراحي أصغر حجمًا من سابقه، ويبدأ فوق الأذن إلى الأسفل.

ما هي الأعراض الطبيعية التي تظهر بعد عملية شد الوجه جراحيًا؟

بعد العملية قد يحدث ألم بسيط ونزيف من منطقة الجرح مع تورم، ولكن هذه من الأعراض الطبيعية نتيجة الشق الجراحي، والتي سرعان ما تختفي بعد فترة بسيطة، ولكن في حالة ظهور مشاكل أخرى كمشاكل ضيق التنفس أو ألم حاد على جانبي الوجه أو عدم انتظام ضربات القلب يفضل التوجه إلى الطبيب المسئول، كما أن بعد العملية سيقوم أ.د/ وائل غانم بوضع ضمادة على الجرح لحمايته من التلوث أو من التعرض للصدمات، ويتم وضع أنبوب صغير خلف الأذنين لتصريف السوائل، بالإضافة إلى أن في الأيام الأولى بعد العملية يفضل الراحة التامة، والاسترخاء مع رفع الرأس وعمل كمادات باردة على منطقة الجرح لتقليل التورم، والحرص على تناول الأدوية التي وصفها أ. د/ وائل غانم بالجرعات المحددة.

شد الوجه بالليزر:

يعتبر الليزر من أفضل الحلول الموجودة حيث إنه لا يحتاج إلى شق جراحي، كما يكمن السر وراء استخدام الليزر في قدرته على اختراق البشرة وطبقات الجلد بشكل آمن، وتحفيز خلايا الجلد على إنتاج الكولاجين، والذي بدوره يعمل على ملء فراغات الجلد وشده، والحصول على مظهر جذاب بدون تجاعيد.

ما هي الطرق غير الجراحية لشد الوجه، وهل لها نفس نتائج الجراحة أم لا؟

الطرق غير الجراحية لشد الوجه معروفة للجميع، وهي شد الوجه عن طريق حقن البوتكس أو الفيلر، وهي تعتبر من الإجراءات الفعالة التي يكون لها نتائج ممتازة في التخلص من التجاعيد، ولكن قد لا تكون مناسبة لكل الحالات حيث قد تحتاج حالة معينة إلى الشد الجراحي للحصول على نتائج أفضل، ولكن تظل الطرق الغير جراحية لشد الوجه هي الأسهل والأقل خطرًا.

بعض المخاطر والسلبيات لعملية شد الوجه :

قد يصاب بعض الأشخاص ببعض المضاعفات مثل :
- حدوث التورم والنزيف غير الطبيعي.
- حدوث تلف في عضلات وأعصاب الوجه.
- ظهور ندوب وفقدان الشعر في منطقة الجرح.
- ظهور بعض مشاكل التخدير.
- قد تكون عملية شد الوجه ذات تكلفة مرتفعة قد لا تناسب البعض.
لكن كل هذه المضاعفات يمكن تجنبها من خلال تحري الدقة والحرص على اختيار طبيب ماهر متمرس في تلك الإجراءات التجميلية مثل: أ. د/ وائل غانم استشاري جراحة التجميل وإصلاح العيوب الخلقية، فهو ذو خبرة وكفاءة عالية وحقق نتائج مذهلة مع جميع مرضاه في مجال تجميل الوجه. 

هناك بعض النصائح الهامة التي يؤكد أ. د/ وائل غانم على ضرورة الالتزام بها قبل عملية شد الوجه وبعدها:

- ينصح أ. د/ وائل غانم بوقف تناول أدوية السيولة قبل العملية بفترة تقارب الأسبوع، وذلك لمنع حدوث نزيف بعد العملية.
- ضرورة العناية بالجرح وتناول الأدوية بعد العملية.
- الاهتمام بنظافة الجرح وتطهيره، وعمل كمادات لتقليل الألم والتورم.
- يفضل ارتداء الملابس التي يسهل غلقها، وليست التي يتم ارتداؤها من الرأس، وذلك لحماية الجرح من أي حركة مفاجئة.
- تجنب عمل مجهود شديد أو ممارسة الرياضات العنيفة.
- تجنب التعرض لأشعة الشمس لمدة شهر، واستخدام كريمات واقية.
- يفضل تجنب وضع مستحضرات التجميل للسيدات لحين التئام الجرح بشكل نهائي.
- تجنب الضغط على الجرح أو المناطق المحيطة به، وذلك حتى لا يتسبب في فتح الجرح مرة أخرى بعد التئامه.

في نهاية هذا المقال نتمنى أن نكون قدمنا كافة المعلومات والاستفسارات عن التقنيات المختلفة لشد الوجه، وأسباب اللجوء إلى هذا الإجراء التجميلي ونتائجه، فإذا كنتِ ترغبين في التخلص من تجاعيد الوجه والحصول على بشرة أكثر شبابًا، يمكنك الآن حجز موعد استشارة مع أ. د/ وائل غانم ليساعدك في اختيار التقنية الأفضل لحالتك، ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات حول تكلفة عملية شد الوجه يمكنكم التواصل معنا.

خدمات اخرى

عملية تجميل الأنف
تجميل الأنف

قد ينظر البعض إلى عمليات تجميل الأنف كرفاهية، ولكن هناك الكثير من الحا...

جراح تجميل
تجميل الحروق

قد تحدث الحروق لأسباب عديدة ومختلفة. يوجد 4 درجات للحروق. سوف نعرف الم...