تجميل الأنف

تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف

تجميل الأنف

قد ينظر البعض إلى عمليات تجميل الأنف كرفاهية، ولكن هناك الكثير من الحالات التي تتطلب بعض الحلول من الناحية الطبية، وليس بهدف إضفاء بعض الملامح الجمالية للوجه فحسب، كيف تتم هذه العمليات؟ هذا ما نجيب عنه في هذه المقالة.

أهداف عمليات تجميل الأنف:

تهدف عمليات تجميل الأنف إلى إعادة تشكيل الأنف إما لتصغيرها أو تحسين مظهرها والتخلص من التشوه بها أو لتحسين بعض العيوب في بناء الأنف التي تتسبب في بعض المشاكل الصحية مثل: ضيق التنفس أو تصحيح العيوب الهيكلية في الأنف، كما يمكنها:
- تحقيق التوازن بين حجم الأنف والوجه.
- تعديل كبر الحجم أو كبر قصبة الأنف أو تعديل فتحات الأنف.
- تجميل الأنف المنحني الأحدب أو الأنف ذو القصبة المنخفضة بشكل ملحوظ.
- تصحيح طرف الأنف المتسع أو الطويل أو المتدلي أو المقلوب.
- تجميل فتحات الأنف المقلوبة أو الواسعة أو الكبيرة.
- التعامل مع عدم تناسق الأنف.

أسباب تجميل الأنف

تجميل الأنف الوظيفي:

عمليات تجميل الأنف الهيكلية الوظيفية عادة ما تكون لتصحيح التشوهات أو العيوب الهيكلية في بنية الأنف التي تتسبب في مشاكل تنفسية، ومنها:

- تصحيح الحاجز الأنفي:

الحاجز الأنفي عبارة عن حاجز يفصل التجويف الأنفي إلى ممرين ويتصل بالجمجمة وأطراف الأنف، ويتكون من العظام والغضاريف، ويحدث انحراف الحاجز الأنفي عندما يكون الحاجز مائلًا إلى أحد جانبي الأنف على شكل حرف S أو C، مما يؤدي إلى انسداد مجرى الهواء في الأنف، كما يدمر أنسجة الأنف الرخوة؛ لذا قد تتطلب الجراحة لإعادة تصحيح الجزء العلوي العظمي من الحاجز الأنفي أو الجزء السفلي الغضروفي في بعض الحالات.

يمكن أن تقوم عمليات تجميل الأنف بتصحيح انحراف الحاجز الأنفي لتحسين مجرى الهواء المسدود، وتتطلب إجراء تقييم لهيكل الأنف؛ لتقييم صلته بتدفق الهواء في الأنف بشكل طبيعي. إن الحاجز الأنفي المنحرف أو المسدود، هو أكثر الأسباب شيوعًا المتسببة في ضعف التنفس، والتي تتطلب ضبط بنية الأنف لتحسين التنفس الطبيعي.

- تضخم عظام الأنف الداخلية:

يمكن أن تقوم عمليات تجميل الأنف بتصحيح عظام الأنف المتوسعة داخل التجويف الأنفي وهي ما تعرف باسم Turbinates، وهي عبارة عن عظام رقيقة زائدة داخل التجويف الأنفي تنتهي بأشكال مجعدة صغيرة. توجد منها ثلاثة أنواع:
- النوع الأول: وجود عظام متضخمة في قمة التجويف الأنفي وتكون عالية داخل الأنف وبين العينين.
- النوع الثاني: وجودها في وسط الأنف وتكون أقل من النوع الأول من حيث التضخم.
- النوع الثالث: هو الأقل من حيث شدة التضخم ويوجد فوق خط الأنف.

هذه العظام تكون مغطاة بالأنسجة الأنفية الرخوية التي تقوم بترطيب الهواء أثناء استنشاقه. تهدف العملية إلى إعادة تشكيل العظام المتضخمة دون تقليل أو إزالة الأنسجة من العظام الداخلية المتضخمة، حيث إن وظيفة هذه العظام هي ترطيب وتدفئة الهواء أثناء دخوله إلى الأنف وهو أمر ضروري للتنفس، حتى لا تؤدي إزالتها إلى ما يعرف بالتهاب الأنف الضموري، مما يترتب عليه العدوى وفرط إفراز المخاط، ولكن يمكن تحريك العظام الداخلية إلى الخارج وتصحيح مكانها بعيدًا عن الحاجز الأنفي، لإنشاء ممر هوائي أوسع يساعد على تحسين التنفس والحفاظ على الوظائف الأنفية.

- لحمية الأنف أو الزوائد الأنفية:

الزوائد الأنفية عبارة عن أنسجة زائدة على شكل مصباح يتضخم نتيجة الحساسية، ويقوم أ. د/ وائل غانم بإزالتها من فتحات الأنف.

- كسور الأنف:

هناك العديد من أشكال الكسور التي يمكن أن تحدث في الأنف، ويمكن أن تتسبب في انسداد الأنف مما يعيق التنفس، كما أنها يمكن أن تحدث في أماكن متعددة ومنها انكسار العظم الجانبي للأنف وانكسار قصبة الأنف التي ينتج عنها انكسار الحاجز الأنفي والغضروف، ويظهر الانكسار في صورة عظمة بارزة في منتصف الأنف عند مشاهدة الوجه من الجانب. يتم إصلاح هذه الكسور عن طريق ترميم الأجزاء المكسورة، ويمكن وضع الغضاريف من الضلوع لإعادة ترميم الغضروف المنكسر. تحدث حالات الانكسار عند الصدمة الشديدة أو في حالات هشاشة العظام.

عمليات الأنف التجميلية:

هناك العديد من أشكال عمليات الأنف التي تستهدف الناحية التجميلية من تحسين المظهر العام للأنف لجعل ملامح الوجه أكثر تناسقًا، وتحقيق تناسق الأنف، ومنها:

- تصحيح قصبة الأنف:

القصبة هي الجزء العظمي المتواجد في قمة الأنف. قد يكون التصحيح مطلوبًا في حالات كبر حجم قصبة الأنف أو الغضروف الأساسي للأنف أو عندما تتسبب القصبة في انخفاض الأنف أو عند وجود تكتلات في مقدمتها. يقوم أ. د/ وائل غانم بالتخلص من الأجزاء الزائدة بدقة كبيرة، ويقوم بملء المناطق المنخفضة في الأنف بأجزاء من غضروف الأنف أو الأذن أو الأضلاع، للحصول على أنف أكثر استقامة.

- تجميل الأنف المنحنية:

في بعض الحالات تكون الأنف ملتوية أو منحنية بعض الشيء، وتظهر في صورة بروز في الأنف عند النظر إلى الوجه من الجانب؛ لذا يقوم أ. د/ وائل غانم بإزالة بعض الأنسجة أو تغيير مكانها لضبط شكل الأنف وتصحيح هذا الاعوجاج لتبدو أكثر تناسقًا واستقامة. يقوم أيضًا بوضع جبيرة بعد العملية لتثبيت الأنف.

- عملية تصغير الأنف:

يقوم أ. د/ وائل غانم بإعادة تشكيل طرف الأنف وضبط دورانه للأعلى، وذلك عن طريق تصغير الغضروف في طرف الأنف أو رفعه للأعلى، وقد يقوم بتصغير قمة الأنف أو قاعدتها لتحقيق التناسب بين نسب الأنف.

- تعديل إسقاط الأنف:

إسقاط الأنف هو امتداد طرف الأنف الذي يقترب من الشفاه العليا أو يبتعد كثيرًا عنها؛ مما يتطلب إعادة هيكلة الغضروف الأنفي إما بإزالة جزء من الغضروف أو فصله وإعادة تشكيله أو بتوصيل غضروف جديد يحسن من شكل الأنف مع بقية ملامح الوجه.

- تعديل زاوية الأنف:

زاوية الأنف هي المنطقة بين طرف الأنف ومقدمة الشفاه العليا، ويقوم أ. د/ وائل غانم بضبط هذه الزاوية بما يتناسب مع شكل الوجه ودرجة إسقاط الأنف، وفي معظم الحالات يقوم أ.د/ وائل غانم بعمل زاوية أنفية من 90 إلى 95 درجة في الذكور، وفي الإناث من 100 إلى 105 درجة، ويمكن ضبط إسقاط الأنف مع الزاوية الأنفية في نفس الجراحة.

- تصغير عرض الأنف:

يقوم أ. د/ وائل غانم بتقليل عرض الأنف عن طريق تقليل فتحات الأنف في الجزء السفلي، وجعل الأطراف الثلاثية للأنف أكثر حدة.

- ضبط فتحات الأنف:

هي تقنية جراحية تهدف إلى تصغير فتحات الأنف العريضة أو الفتحات المتسعة، وعادةً ما تتم العملية بالتزامن مع تصغير عرض الأنف عن طريق إزالة جزء من أنسجتها. يتم عمل شق جراحي خاص في هذه التقنية لتقليل حواف الأنف.

- تجميل الأنف العرقي:

هناك سمات خاصة بكل عرق. يتم تجميل الأنف لتغيير بعض هذه السمات مثل: الأنف الأفريقي العريض أو الأنف الآسيوي؛ لذلك يلجأ أصحابه إلى عمليات التجميل لتغيير بعض هذه السمات مثل: تقليل عرض أو فتحة الأنف.

تجميل الأنف

المرشحون لعمليات تجميل الأنف:

يمكن اعتبار الحالات الآتية من المرشحين الجيدين لإجراء عمليات تجميل الأنف :
- اكتمال نمو الوجه.
- الصحة البدنية الجيدة.
- عدم التدخين.
- النظرة الإيجابية والأهداف الواقعية تجاه العملية. 

تكلفة عمليات تجميل الأنف:

يبلغ متوسط التكلفة الإجمالية لعملية تجميل الأنف وفقًا لما تقره الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل لعام 2017 حوالي 5,125 دولارًا، ويمكن أن تختلف التكلفة وفقًا للعديد من العوامل، ومن بينها خبرة الطبيب، والمكان الجغرافي الذي تجرى فيه العملية، وتتراوح التكلفة في مصر بين 30,000 إلى 45,000 جنيه مصري، وتشمل التكلفة ما يلي:
- رسوم التخدير. 
- الفحوصات الطبية.
- الأدوية.
- أجر الجراح.
- تكاليف المستشفى.

ما قبل عمليات تجميل الأنف:

قبل إجراء جراحة تجميل الأنف يتوقع مناقشة العديد من النقاط التالية:
- الأهداف من إجراء الجراحة وما يتعلق بالمظهر والتنفس.
- معرفة الظروف الطبية للمريض، وما قد يعانيه من حساسية، وما يتناوله من أدوية سابقة، أدوية حالية، مكملات عشبية، فيتامينات، كحول، وتبغ.
- التاريخ الطبي للجراحات السابقة.
وقد يقوم الطبيب بالآتي:
- تقييم الظروف الصحية العامة السابقة، وعوامل الخطر المحتملة.
- الخيارات المتاحة لعملية تجميل الأنف.
- أخذ قياسات تفصيلية للوجه.
- مناقشة البدائل، الآثار الجانبية المحتملة، وما قد يترتب على الجراحة من مخاطر ومضاعفات.

ويجب طرح بعض الأسئلة على الطبيب كالآتي:
- سؤال الطبيب عن صور لجراحات سابقة ناجحة قد أجراها.
- هل المريض مرشح جيد لإجراء الجراحة؟
- ما التقنية الجراحية الموصى بها؟
- مدة فترة النقاهة، كيفية الاستعداد، والترتيب لها.
- المخاطر والمضاعفات المحتملة الخاصة بالمريض على وجه التحديد.
- كيفية التعامل مع المضاعفات والآثار الجانبية المحتملة.
- كيف سيبدو شكل الأنف مع الوقت.
- الخيارات والبدائل المتاحة في حالة عدم الرضا عن النتائج.

الاستعداد للجراحة:

قبل الجراحة سيقوم أ. د/ وائل غانم ببعض التحضيرات، ومنها:
- سيوصي بالتوقف عن التدخين.
- سيوصي بتجنب تناول الأسبرين، المكملات العشبية، والأدوية المضادة للالتهابات؛ لأنها قد تزيد من خطر النزيف أثناء الجراحة.

مخاطر عمليات تجميل الأنف:

- مخاطر التخدير والعدوى، تلون الجلد، والتورم.
- سوء التئام الجروح أو انفصال شقوق الجراحة.
- الشعور بالتخدر والألم في الأنف بسبب التغير في إحساس الجلد.
- صعوبة التنفس.
- عدم الرضا عن مظهر الأنف بعد الجراحة.
- احتمالية ثقب الحاجز الأنفي من المخاطر نادرة الحدوث، مما يتطلب إجراءً إضافيًا قد لا يكون مضمون النتيجة.
- احتمالية الحاجة إلى جراحة تصحيحية لاحقة.
لكن كل هذه المخاطر يمكن تجنبها من خلال اختيار طبيب ذي خبرة في مجال جراحات تجميل الأنف وهو أ. د/ وائل غانم الذي يضمن لك الحصول على أفضل النتائج دون حدوث أي مضاعفات. 

كيفية إجراء عمليات تجميل الأنف:

الخطوة الأولى (التخدير):

يتم أعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعد على الشعور بالراحة أثناء الجراحة، ويتم الاختيار المناسب بين المخدر الموضعي أو الكلي وفقًا لحالة المريض.

الخطوة الثانية (الشق الجراحي):

يمكن عمل الشق الجراحي بأكثر من طريقة، إما عن طريق إجراء مغلق يتم فيه إخفاء الشق الجراحي داخل الأنف أو إجراء مفتوح عن طريق عمل شق عبر الشريط الضيق من الأنسجة التي تفصل بين فتحتي الأنف. عبر هذه الشقوق يقوم أ. د/ وائل غانم برفع الجلد الذي يغطي عظام الأنف والغضاريف برفق، حتى يصل لبنية الأنف التي سوف يقوم بإعادة تشكيلها.

الخطوة الثالثة (إعادة تشكيل الأنف):

عند إعادة تشكيل الأنف يقوم أ. د/ وائل غانم بإزالة العظم أو الغضروف الأنفي في حالة الأنف الكبير، وقد تتطلب الجراحة إضافة غضروف أنفي، وعادةً ما يتم أخذ هذا الغضروف من الحاجز الأنفي في منتصف الأنف، وفي بعض الأحيان يتم أخذه من الأذن أو من غضروف الضلوع.

الخطوة الرابعة (تصحيح الحاجز الأنفي المنحرف):

في حالة انحراف حاجز الأنف يمكن تقويمه، وتعديل الانسداد الذي يسببه الحاجز داخل الأنف لتحسين التنفس.

الخطوة الخامسة (إغلاق الشق الجراحي):

بعد تعديل وإعادة بناء هيكل الأنف، تتم إعادة إصلاح الأنسجة الجلدية وإغلاق الشقوق الجراحية بطريقة تجميلية.

التعافي بعد عمليات تجميل الأنف:

بعد بضعة أيام من الجراحة توضع الجبائر والشاش على الأنف في بداية مرحلة التعافي، ويمكن وضع جبيرة داخل الأنف لدعم وحماية الهياكل الجديدة أثناء مرحلة الشفاء، ثم يزول التورم في خلال الأسابيع الأولى، ولكن قد يستغرق ظهور نتائج الشكل الجديد للأنف عامًا حتى تظهر النتائج النهائية. خلال هذه الفترة تظهر النتائج بالتدريج، وقد يستمر التورم في الذهاب والعودة خاصةً في ساعات الصباح طيلة السنة الأولى من الجراحة، وسيقوم أ. د/ وائل غانم بإعطاء بعض التعليمات التي يجب الالتزام بها خلال فترة التعافي. 

تجميل الأنف


وفي هذه الفترة قد يوصي أ. د/ وائل غانم بالآتي:
- تجنب الأنشطة والتمرينات الرياضية الشاقة والركض.
- تجنب الاقتراب من الأنف أثناء الاستحمام عند وضع الضمادات.
- عدم الحك في الأنف.
- تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخضروات والفاكهة؛ لتجنب الإمساك الذي قد يتسبب في الإجهاد والضغط على مواضع الجراحة.
- تجنب انفعالات الوجه القوية مثل: الابتسام والضحك.
- تجنب تحريك الشفاه العليا بقوة أثناء غسل الأسنان بالفرشاة.
- تجنب الملابس ذات الفتحات الضيقة؛ حتى لا تضغط على الأنف أثناء ارتدائها.
- تجنب ارتداء النظارات الشمسية أو النظارات الطبية لمدة أربعة أسابيع على الأقل.
- استخدام واقٍ للشمس واسع المجال خاصةً على الأنف؛ لأن الشمس قد تغير من نتائج الجراحة.
- تجنب الصوديوم في الطعام؛ لأنه يؤدي إلى سرعة التورم.
- تجنب وضع الثلج أو الضغط البارد على الأنف بعد الجراحة.

نتائج عملية تجميل الأنف:

إن نتائج العملية تكون طويلة الأمد، ولكن التورم يستمر لبضعة أسابيع حتى يزول بشكل تدريجي، وقد يصل الأمر إلى عام حتى تظهر النتائج النهائية، وخلال هذه الفترة يمكن ملاحظة بعض التغيرات في مظهر الأنف الذي يتحسن مظهره مع الوقت، وعلى الرغم من أن النتائج تدوم إلا أنها قد تتأثر بعوامل التقدم في العمر، كما يجب تجنب التعرض المفرط للشمس بعد الجراحة.

تجميل الأنف

تعرفنا عزيزي القارئ على كيفية إجراء عمليات تجميل الأنف وأسبابها الطبية المختلفة، وفي النهاية نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة على كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات يمكنكم حجز موعد في مركز أ. د/ وائل غانم.

خدمات اخرى

شد ترهلات الوجه
شد الوجه

الجميع يرغب في وجه مشدود بدون أي ترهلات أو تجاعيد، لذلك تزداد عمليات ا...

جراح تجميل
تجميل الحروق

قد تحدث الحروق لأسباب عديدة ومختلفة. يوجد 4 درجات للحروق. سوف نعرف الم...